ما هي طرق علاج القرنية المخروطية؟

تعتبر القرنية المخروطية من مشاكل العين التي تؤرق أصحابها، حيث تتغير شكل القرنية لتصبح بارزة للخارج على شكل مخروط مما تسبب تشوه في الرؤية، وتساعد القرنية على تركيز الضوء على شبكية العين، ومن هنا سنتعرف على طرق علاج القرنية المخروطية، وهل يتم الشفاء منها وهل تتوقف القرنية المخروطية عند سن معين؟

 

 ما هي أعراض القرنية المخروطية؟

  1.  قد تصبح الرؤية ضبابية تدريجيًا في إحدى أو كلتا العينين.
  2.  تُرى صوراً مزدوجة، خاصة عند النظر إلى الأشياء القريبة.
  3. تشوه الرؤية. 
  4. الحساسية تجاه الضوء.
  5. احمرار وتورم العينين.
  6. قد يكون هناك صعوبة في الرؤية الليلية.

 

هل يمكن العلاج من القرنية المخروطية؟

نعم يمكن العلاج منها حيث لم تعد القرنية المخروطية ذلك الاضطراب البصري الذي يُعيق حياة صاحبه ويهدد بصره دون علاج، ويرتبط علاج القرنية المخروطية حسب الحالة، في بداية الإصابة يكون العلاج بالنظارات الطبية والعدسات اللاصقة، وفي الحالات المتقدمة تكون تركيب العدسات الصلبة أو الجراحة هي الحل الأمثل،  فمع التطورات العلمية والتقنيات الحديثة باتت طرق علاج القرنية المخروطية متعددة وفعالة، تهدف جميعها إلى تحسين جودة الرؤية وتثبيت انحناء القرنية ومنع تفاقم الحالة.

 

ما هي طرق علاج القرنية المخروطية بالجراحة؟

عندما لا تكون العلاجات غير الجراحية مثل النظارات والعدسات اللاصقة كافية لتحسين الرؤية في حالات القرنية المخروطية المتقدمة، فقد يلجأ الطبيب إلى عملية القرنية المخروطية كحل علاجي، تهدف جراحة القرنية المخروطية إلى تصحيح شكل القرنية لاستعادة الرؤية عن طريق زرع حلقات داخل القرنية لتعديل شكلها أو استبدال القرنية بأُخرى من متبرع.

 

هل يتم علاج القرنية المخروطية بالليزر؟

يُعدّ الليزر أحد أهم أدوات علاج القرنية المخروطية، لكنّه ليس الحل الوحيد، ففي المراحل المبكرة من المرض قد تُساعد النظارات أو العدسات اللاصقة في تحسين الرؤية، أمّا في المراحل المتقدمة يلعب الليزر دوراً مهماً في بعض العلاجات مثل:

  • جراحة تقويم القرنية بالليزر (LASIK) تُستخدم هذه الجراحة لإعادة تشكيل سطح القرنية وتحسين انحنائها؛ ممّا يُحسّن الرؤية بشكل كبير.
  • ربط القرنية حيث يتمّ زرع حلقات صغيرة داخل القرنية، لتغيير شكلها وتثبيت انحنائها.
  • استئصال القرنية الضوئية ففي الحالات الشديدة قد يلجأ الطبيب إلى استئصال القرنية المتضررة واستبدالها بأخرى سليمة من متبرع.

 

ما هو السن الذي تتوقف فيه القرنية المخروطية؟

عادةً ما تتطور القرنية المخروطية خلال مرحلة المراهقة أو أوائل العشرينيات من العمر، وتُصبح مستقرةً في سن الثلاثينيات أو الأربعينيات، لكن قد يستمرّ بعض المرضى في الشعور بتغيرات طفيفة في الرؤية حتى بعد ذلك.

 

اقرأ المزيد: المياه الزرقاء في العين أسبابها وعلاجها

 

هل يؤثر الهاتف على القرنية المخروطية؟

لا توجد أدلة علمية تُثبت وجود علاقة مباشرة بين استخدام الهاتف وتطور القرنية المخروطية، لكن يُنصح بصفة عامة بتقليل مدة النظر إلى الشاشات الإلكترونية من ضمنها الهاتف، للحفاظ على صحة العين بشكل عام وتجنب إجهادها.

 

هل يمكن الشفاء من القرنية المخروطية؟

نعم يمكن الشفاء من القرنية المخروطية إذ توجد العديد من طرق العلاج المناسبة لكل حالة.

 

هل القرنية المخروطية مرض خطير؟

إذا لم يتم علاجها، قد تُؤدي القرنية المخروطية إلى تشوهات بصرية خطيرة وفقدان البصر في بعض الحالات، لكن مع التشخيص المبكر للحالة واختيار إحدى طرق علاج القرنية المخروطية المناسبة للحالة، يمكن السيطرة على المرض ومنع حدوث مضاعفات خطيرة.

 

ما هي العوامل التي تؤثر على التعافي من القرنية المخروطية؟

  1. شدة تحدب القرنية، فكلما كانت شدة التحدب أكبر؛ كلما كان العلاج أكثر صعوبة وقد لا يستعيد المريض الرؤية بشكل كامل.
  2. الصحة العامة، حيث من يتمتع بصحة جيدة هو الأكثر فرصة في الشفاء.
  3. العمر، حيث تكون فرص الشفاء للشباب أعلى من كبار السن.
  4. اتباع تعليمات الطبيب بدقة تساعد على التعافي بشكل كبير.

 

تعرفنا اليوم على طرق علاج القرنية المخروطية، وكيف أن هذه الطرق ساهمت في إنقاذ الرؤية لدى الكثير من المرضى وساعدت على تحسينها لديهم، وكلما تم اكتشاف الحالة في مراحلها المبكرة كلما كان العلاج أسهل وتتحسن الحالة بشكل أفضل.

 

في الختام، من المهم دائمًا استشارة طبيبك المختص إذا كنت تعاني من أي أعراض مشابهة يمكنك حجز موعد في مركز دكتور حسام لتقديم التقييم اللازم ووصف العلاج المناسب بناءً على حالتك الصحية الفردية.

حجز موعد

العنوان

14 شارع ابن النفيس، مدينة نصر، القاهرة، مصر

ابقى على تواصل