الرئيسية

صداع النظارة أسبابه والتخلص منه

قد يعاني البعض ممن يرتدون النظارات الطبية لأول مرة من صداع يسمى “صداع النظارة” وحدوث ضبابية في الرؤية، مما يجعلهم يشعرون بالقلق والتوتر من أن يكون حدث خطأ في قياس النظارة الجديدة، سنوضح أسباب حدوث هذه الأعراض وكيف يمكن التعامل معها وعلاجها.

  

ما هو صداع النظارة الجديدة؟ 

هو نوع من الصداع الذي يحدث بسبب ارتداء النظارة الطبية لأول مرة، ويتميز الصداع بألم في منطقة الجبهة والجانبين من الرأس، وقد يصحبه غثيان أو دوار.

يحدث صداع النظارة الجديدة لعدة أسباب منها:

  • السبب الرئيسي هو عدم تكيف العين بعد على المستوى البؤري لعدسات النظارة، مما يجعل الدماغ يبذل مجهوداً أعلى حتى تتم الرؤية بشكل جيد؛ فينتج عنه الإحساس بالصداع.
  • قد يؤدي الضغط الذي تمارسه النظارة على الأنف إلى صداع في منطقة الجبهة.
  • قد يؤدي عدم توازن النظارة إلى الضغط على عضلات الرقبة، مما قد يؤدي إلى صداع.

 

ما هي أعراض لبس النظارة الطبية لأول مرة؟

بالإضافة إلى صداع النظارة الجديدة، قد يعاني بعض الأشخاص من أعراض معينة عند ارتداء النظارة الطبية لأول مرة مثل:

  • إجهاد العينين نتيجة بذل جهد مضاعف للرؤية.
  • وقد يشعر الشخص بألم أو ضغط في منطقة الأنف بسبب ضغط النظارة عليها.
  • الدوخة وضبابية الرؤية. 
  • الشعور بالرغبة في القيء في بعض الأحيان.
  • ألم خلف الأذنين نتيجة عدم تطابق النظارة مع شكل الوجه.

 

اقرأ المزيد: الفرق بين الليزك والفيمتو ليزك

 

ما هي أضرار مقاس النظارة الخطأ؟

قد يؤدي ارتداء نظارة ذات مقاس غير مناسب إلى عدة أضرار منها:

  • قد يؤدي المقاس غير المناسب إلى عدم وضوح الرؤية، مما قد يؤدي إلى إجهاد العينين وصداع.
  • ألم في العينين نتيجة أن المقاس غير صحيح.
  • جفاف في العين أو زيادة الدموع فيها.
  • ضعف في التركيز.
  • الدوخة والرغبة في القيء المستمرة.

 

ما هو علاج صداع النظارة؟

يمكن علاجها بعدة طرق بسيطة منها:

  • قد تكون هذه الأعراض مؤقتة ناتجة فقط عن عدم تكيف العين مع النظارة الجديدة، وقد تستمر هذه الأعراض إلى 3 أيام وحتى أسبوع على الأكثر، وحل هذه المشكلة هو التعود عليها تدريجياً في المنزل أولاً. 
  • إذا كان الصداع ناتجًا عن مقاس النظارة غير المناسب، فيمكن حل المشكلة عن طريق تعديل مقاس النظارة.
  • إذا كان الصداع ناتجًا عن إجهاد العينين، فيمكن تجنب ارتداء النظارة لفترة طويلة.
  • قد يساعد استخدام قطرات العين في تخفيف إجهاد العينين وتخفيف الصداع.

 

نصائح للوقاية من صداع النظارة:

يمكن الوقاية من صداع النظارة باتباع النصائح التالية:

  • الانتظار حتي أسبوع لمحاولة التعود على النظارة الجديدة، يمكن لبسها أولاً في المنزل لفترة قبل الخروج بها إلى الشارع.
  • في حالات الاستجماتيزم يفضل لبس النظارة في البداية ساعتين فقط في اليوم، وزيادة مدة ارتدائها تدريجياً.
  • البعد عن ارتداء النظارة أثناء صعود أو نزول الدرج؛ حتي لا يحدث صداع نصفي.
  • يجب اختيار النظارة التي تناسب مقاس الوجه وتوفر رؤية واضحة.
  • يجب تعديل النظارة بشكل دوري، خاصةً إذا فقدت أو اكتسبت الوزن.
  • يمكن أخذ فترات راحة من النظارة من وقت لآخر.

 

صداع النظارة طبيعي ويحدث مع لبس النظارة لأول مرة أو مع تغيير مقاس عدسة النظارة، وتستمر هذه الأعراض من 3 أيام إلى أسبوع وتتحسن تدريجياً مع تعود العين على النظارة الجديدة، وفي حالة عدم تحسن الرؤية يمكن مراجعة الطبيب وأخصائي البصريات للتأكد من القياس الصحيح للنظارة.

في الختام، من المهم دائمًا استشارة طبيبك المختص إذا كنت تعاني من أي أعراض مشابهة يمكنك حجز موعد في مركز دكتور حسام لتقديم التقييم اللازم ووصف العلاج المناسب بناءً على حالتك الصحية الفردية.

حجز موعد

العنوان

14 شارع ابن النفيس، مدينة نصر، القاهرة، مصر

ابقى على تواصل