الرئيسية

صبغ العين بالفلورسين

يحتاج الطبيب أن يجري بعض الفحوصات الدقيقة للكشف عن أمراض العين المختلفة ومنها صبغ الفلورسين وحقن الفلورسين، وكلاً منهما يقوم بمهمة مختلفة ويكشف عن مشاكل مختلفة للعين وسوف نتعرف عليهما في هذا المقال، كذلك طريقة إجراء الفحوصات الخاصة بهما وما الفرق بينهما. 

 

ما هو صبغ العين بالفلورسين؟ 

هي صبغة يتم وضعها بشكل مباشر في حدقة العين للمريض للكشف عن أي خدش في القرنية نتيجة إصابة في العين أو استخدام خاطئ للعدسات اللاصقة.

  

كيف يتم عمل فحص صبغ العين بالفلورسين؟

لا توجد تحضيرات قبل الفحص ولكن يطلب من المريض أن يقوم بخلع العدسات اللاصقة إذا كان يرتديها ثم يتم تطبيق الخطوات التالية:

  1. توضع عدة قطرات من صبغة الفلورسين في العين. 
  2. يطلب من المريض أن يغمض ويفتح عينيه عدة مرات حتى تنتشر الصبغة. 
  3. يقوم الطبيب بفحص العين باستخدام منظار العين أو المصباح الشقي لكي يتعرف إذا كان هناك خدوش في القرنية أم لا.  

 

ما هو تحليل نتائج الفحص؟

  • عندما تظهر صبغة الفلورسين على سطح العين بشكل متساو فهذا يعني أن القرنية لا تحتوي على أي خدوش.
  • إذا كان هناك صبغة بشكل مركز في بعض الأماكن فهذا يعكس أن هناك خدوش على سطح القرنية

إذا ظهرت نتائج الفحص بأن هناك خدوش في القرنية، فسوف يصف الطبيب القطرات أو المضادات الحيوية وفقاً لحالة المريض.   

 

ما هو حقن الفلورسين؟

حقن الفلورسين والمعروف أيضًا باسم تصوير الأوعية الدموية بالفلوريسين، هو فحص تشخيصي يستخدم صبغة الفلورسين لفحص تدفق الدم داخل العين، تُستخدم هذه التقنية لتقييم صحة الأوعية الدموية في شبكية العين، وهي الطبقة الحساسة للضوء في الجزء الخلفي منها.

 

ما هي طريقة إجراء الفحص؟

قبل الفحص قد يطلب الطبيب إيقاف بعض الأدوية مثل مميعات الدم ويتم وضع قطرة موسعة لحدقة العين قبل الفحص ثم يقوم بالآتي:

  • يتم حقن كمية صغيرة من صبغة الفلورسين في وريد في الذراع.
  • تسافر الصبغة عبر مجرى الدم إلى العينين.
  • بعد بضع دقائق يتم استخدام كاميرا خاصة؛ لالتقاط صور للعينين بينما تسير صبغة الفلورسين في الأوعية الدموية.
  • تُظهر الصور الأوعية الدموية في شبكية العين، مما يسمح للطبيب بتقييم صحتها وتحديد أي مشاكل.

 

ما هي مخاطر حقن الفلورسين؟

يعتبر حقن الفلورسين آمنًا بشكل عام، إلا أنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية الخفيفة مثل:

  • الشعور بوخز أو حرقان في موقع الحقن.
  • رؤية صفراء أو خضراء مؤقتة.
  • الغثيان أو القيء.
  • الحساسية تجاه صبغة الفلورسين.

يفضل إخبار الطبيب قبل الفحوصات بجميع الأدوية التي يتناولها المريض، وإذا كان يعاني من أي نوع من أنواع الحساسية، وفي معظم الأحوال يتم إجراء اختبار حساسية قبل عملية حقن الصبغة.

بعد الفحص قد يحتاج المريض إلى شخص آخر لاصطحابه إلى منزله نظراً لأنه قد يشعر بحساسية تجاه الضوء وصعوبة في الرؤية وقد يجد آثاراًلصبغة الفلورسين في البول لفترة مؤقتة.

 

ما هو تحليل نتائج الفحص؟

يمكن أن تكشف نتائج حقن الفلورسين عن مجموعة متنوعة من أمراض العيون المتعلقة بالشبكية مثل:

  • تنكس البقعة الصفراء.
  • اعتلال الشبكية السكري.
  • انفصال الشبكية.
  • أورام العين.
  • التهاب العصب البصري.

عندما يُظهر التصوير أن الصبغة تسير في الأوعية الدموية بشكل طبيعي؛ فذلك يدل على أن الأوعية الدموية طبيعية، وإذا ظهر في الفحص انسداد في الأوعية الدموية؛ فذلك يدل على الإصابة بمرض من أمراض شبكية العين.

 

ما الفرق بين تحليل صبغ العين بالفلورسين وحقن الفلورسين؟

يقوم تحليل صبغ العين بالفلورسين بالكشف عن الإصابات والخدوش الموجودة على سطح القرنية، بينما حقن الفلورسين يكشف عن حالة الأوعية الدموية لشبكية العين.

تعتبر فحوصات العين مثل صبغة العين بالفلورسين وحقن الفلورسين من الفحوصات الهامة، التي تكشف للطبيب عن حالة العين وتساعد في الفحص الدقيق لأمراض العين، ويفضل قبل إجراء تلك الفحوصات إخبار الطبيب عن التاريخ الطبي والأدوية التي يتناولها المريض، وكذلك إذا كان المريض يعاني من أنواع من الحساسية، واتباع تعليمات الطبيب بدقة قبل وبعد الفحص.

  

في الختام، من المهم دائمًا استشارة طبيبك المختص إذا كنت تعاني من أي أعراض مشابهة يمكنك حجز موعد في مركز دكتور حسام لتقديم التقييم اللازم ووصف العلاج المناسب بناءً على حالتك الصحية الفردية.

حجز موعد

العنوان

14 شارع ابن النفيس، مدينة نصر، القاهرة، مصر

ابقى على تواصل