الرئيسية

جلطة العين اعراضها واسبابها وطرق الوقاية

تكمن خطورة جلطة العين أن أعراضها تحدث فجأة وتؤدي إلى فقدان البصر، فمن المهم التعرف على أسباب حدوثها وكذلك أعراضها؛ لتجنب مضاعفاتها الخطيرة، حيث أنها تكون مؤشراً على حدوث مشاكل خطيرة في الجسم لابد من التعامل معها وحلها؛ لتجنب الجلطات وتأثيرها الخطير على الصحة العامة.

 

ما هي أسباب جلطة العين؟

جلطة العين هي حالة طبية تحدث عندما تتشكل جلطة دموية في أحد الشرايين التي تزود العين بالدم والأكسجين؛ لذلك تمنع التغذية وتدفق الدم والأكسجين عن الشبكية والعصب البصري، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل في الرؤية.

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بها منها:

  • ارتفاع ضغط الدم هو أحد أكثر عوامل الخطر شيوعًا للإصابة بجلطة العين.
  • تؤدي أمراض القلب والأوعية الدموية الأخرى، مثل تصلب الشرايين أو اضطرابات تخثر الدم، إلى زيادة خطر الإصابة بجلطة العين.
  • يؤدي مرض السكري إلى تلف الأوعية الدموية، مما يزيد من خطر الإصابة بجلطة العين.
  • يمكن أن تزيد بعض الأدوية، مثل أدوية ارتفاع ضغط الدم، من خطر الإصابة بجلطة العين.
  • الأشخاص الذين لديهم تاريخ عائلي من جلطة العين، أكثر عرضة للإصابة بها.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم يؤدي إلى تصلب الشرايين، وثم يزيد من خطر الإصابة بجلطة العين.
  • التقدم في العمر يزيد من خطر الإصابة بجلطة العين.

 

اقرأ المزيد: كيس مائي في بياض العين سببه وعلاجه

 

ما هي أعراض جلطة العين؟

تختلف أعراض جلطة العين حسب موقع الجلطة ومدى شدتها وتشمل الأعراض ما يلي:

  • فقدان الرؤية بشكل مفاجئ أو تدريجي.
  • ضبابية في الرؤية.
  • ظهور بقع سوداء أو بيضاء في مجال الرؤية.
  • صعوبة في تمييز الألوان.
  • حساسية للضوء.
  • ألم والشعور بضغط في العين.

 

اقرأ المزيد: كيفية استخدام قطرة العين بطريقة صحيحة

 

ما هو علاج جلطة العين؟

يعتمد العلاج على موقع الجلطة ومدى شدتها ومن طرق العلاج:

  •  يمكن لبعض الأدوية أن تساعد في علاج الجلطة، مثل أدوية ارتفاع ضغط العين وأدوية تفتيت الجلطات أو الستيرويدات لتقليل تورم الشبكية.
  • يمكن استخدام الليزر في حالة تجلط وريد العين، ويستخدم لمنع تسرب الأوعية الدموية ومنع زيادة التورم.
  • قد يوصي الطبيب بإجراء جراحة لإزالة الجلطة أو إصلاح الأوعية الدموية التالفة.
  • يمكن التدليك اليدوي في الحالات البسيطة أن يساعد في إزالة التجلط، وفتح الأوعية الدموية المسدودة في العين.
  • يمكن لاستنشاق الأوكسجين مع ثاني أكسيد الكربون بنسب محددة، أن يساعد في تدفق الدم إلى شرايين الشبكية.
  • يمكن إزالة جزء من سائل العين في تقليل الضغط عليها، والسماح بمرور الدم إلى الشبكية.

 

ما هو علاج جلطة العين بالحقن؟

معنى العلاج بالحقن هو أن يتم حقن الدواء مباشرة في السائل الزجاجي في  الجزء الخلفي للعين؛ لضمان وصول الدواء مباشرة إلى الشبكية وعلاج جلطة العين، يتم حقن الستيرويدات القشرية في العين لتقليل الالتهاب ومنع تلف العصب البصري، ويمكن استخدام أدوية ارتفاع ضغط العين مثل الأسيتازولاميد أو أدوية تفتيت الجلطات، وتعد هذه الطريقة سريعة وفعالة أكثر من تناول الدواء عن طريق الفم أو الحقن بالوريد.

 

كم تأخذ مدة علاج جلطة العين؟

تأخذ مدة العلاج ما بين عدة أسابيع أو أشهر تعتمد على عدة عوامل منها: 

  • موقع الجلطة:

إذا كانت الجلطة قريبة من العصب البصري قد يأخذ العلاج فترة أطول. 

  • مدى شدة الجلطة: 

الجلطة البسيطة تأخذ مدة علاج أقل.

  • صحة المريض العامة:

المريض الذي يعاني من أمراض أخرى تكون فترة العلاج أطول. 

 

هل يعود النظر بعد جلطة العين؟

يعتمد احتمالية استعادة الرؤية بعد جلطة العين على موقع الجلطة ومدى شدتها، وتكون فرص استعادة الرؤية أفضل إذا تم علاج الجلطة في وقت مبكر.

 

كيف يمكن الوقاية من جلطة العين؟

يمكن أن تساعدك بعض النصائح في تقليل خطر الإصابة بجلطة العين، منها:

  • الحفاظ على مستوى ضغط الدم.
  • التحكم في مستويات السكر في الدم.
  • التوقف عن التدخين.
  • تناول نظام غذائي صحي.
  • ممارسة الرياضة بانتظام.

 

جلطة العين هي حالة طبية خطيرة يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر، ولكن إذا تم التعامل معها في وقت مبكر يمكن تفادي هذه المضاعفات الخطيرة، يجب الحرص دائماً على تناول الغذاء الصحي الذي يضمن حالة صحية جيدة للجسم، والبعد عن أمراض السكري وضغط الدم والكوليسترول المرتفع للحفاظ على صحة العين.

في الختام، من المهم دائمًا استشارة طبيبك المختص إذا كنت تعاني من أي أعراض مشابهة يمكنك حجز موعد في مركز دكتور حسام لعلاج اورام العين ولتقديم التقييم اللازم ووصف العلاج المناسب بناءً على حالتك الصحية الفردية.

حجز موعد

العنوان

14 شارع ابن النفيس، مدينة نصر، القاهرة، مصر

ابقى على تواصل