الرئيسية

تنظير قاع العين

يعتبر تنظير قاع العين من الأدوات التي لا يستغني عنها أي طبيب؛ لتشخيص دقيق لحالة العين وخصوصاً لفحص الطبقة الخلفية من العين، ولا سيما أن كل شخص يحتاج إلى هذا الإجراء بشكل دوري للاطمئنان على صحة العين، عندما يكون بالتحديد مصاب ببعض الأمراض المزمنة التي تؤثر على الأوعية الدموية للعين مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم؛ وسوف نلقى الضوء على خطوات إجراء الفحص وهل هناك أي تحذيرات أو تحضيرات قبل إجرائه. 

 

ما هو فحص تنظير قاع العين؟

تنظير قاع العين المعروف أيضًا باسم “فحص الشبكية”، هو فحص طبي يُستخدم لتقييم صحة  الطبقة الخلفية للعين، التي تحتوي على شبكية العين والعصب البصري والأوعية الدموية التي تغذي شبكية العين، ويُعد هذا الفحص ضروريًا للكشف عن أمراض العيون التي تصيب الشبكية والعصب البصري والأمراض التي يمكن أن تؤثر على الرؤية مثل:

  • مرض السكري، حيث أنه يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية في شبكية العين؛ مما قد يؤدي إلى اعتلال الشبكية السكري.
  • ارتفاع ضغط الدم، الذي يمكن أن يسبب تلف الأوعية الدموية في شبكية العين؛ مما قد يؤدي إلى اعتلال الشبكية.
  • التنكس البقعي، وهو حالة تصيب الجزء المركزي من شبكية العين؛ مما قد يؤدي إلى فقدان الرؤية.
  • المياه الزرقاء التي تحدث بسبب ارتفاع ضغط العين.
  • المياه البيضاء وهي حالة تصيب عدسة العين؛ مما يجعلها غائمة.

 

اقرأ المزيد: كيس ماء في بياض العين

 

ما هي اسباب تنظير العين؟

يتم إجراء فحص تنظير قاع العين في الحالات التالية:

  • للتحقق من صحة شبكية العين بشكل عام.
  • لتشخيص أمراض العيون والحالات التي يمكن أن تؤثر على الرؤية.
  • لمراقبة تقدم أمراض العيون ومراقبة فعالية العلاج.
  • لتقييم مخاطر الإصابة بأمراض العيون في المستقبل.

 

ما هي طريقة إجراء تنظير العين؟

لا يحتاج المريض الذي سوف يجري الفحص إلى أي تخدير أو تحضيرات خاصة، سوى أنه يتم وضع قطرة موسعة لحدقة العين ويتم الانتظار بعدها فترة كافية، ثم يتم عمل الفحص كما يلي:

  • تنظير العين غير المباشر ويقوم الطبيب من خلال عدسة صغيرة برؤية قاع العين. 
  • تنظير العين المباشر ويقوم الطبيب باستخدام جهاز صغير يحتوي على عدد من العدسات يمكنها تكبير قاع العين.
  • التنظير باستخدام المصباح الشقي وهو عبارة عن جهاز به مصدر ضوء ومجموعة من العدسات ويثبت المريض ذقنه ليتمكن الطبيب من فحص قاع العين.

 

نصائح للتعايش مع تنظير العين:

فحص تنظير قاع العين هو فحص بسيط وآمن لا تتطلب أي تحضير خاص قبل الفحص، ولكن بعد الفحص قد يحدث غشاوة على البصر نتيجة استخدام القطرة الموسعة لحدقة العين؛ لذلك بعد إجراء الفحص يفضل ارتداء النظارات الشمسية ويفضل أن يكون هناك شخص يصطحب المريض بعد إجراء الفحص؛ نظراً لتأثر النظر لفترة بعد الفحص.

 

ما هي مضاعفات تنظير العين؟

لا توجد مضاعفات لتنظير العين فهو فحص بسيط، ولكن في حالات نادرة قد تحدث بعض المضاعفات بعد فحص تنظير قاع العين مثل:

  • قد يحدث نزيف خفيف في العين بعد الفحص.
  •  قد تنتقل عدوى في العين بعد الفحص.
  • من الممكن أن يرتفع  ضغط العين بعد الفحص.

لذلك من الهام اختيار مركز موثوق لعمل تنظير العين، كما يجب إخبار الطبيب بالتاريخ المرضي وإذا كان هناك حساسية من بعض الأدوية.

ادوية متعلقة ب تنْظير العين:

قبل إجراء فحص تنظير قاع العين، من المهم إخبار الطبيب بجميع الأدوية التي يتم تناولها، بما في ذلك الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية؛ لأن بعض الأدوية قد تتفاعل مع دواء توسيع حدقة العين المستخدم خلال الفحص مثل:

  • الأدرينالين.
  • الأتروبين.
  • حاصرات بيتا.

 

العين عضو هام جداً ويؤثر في النشاط اليومي؛ لذلك من الهام الاطمئنان على صحته بعمل فحص تنظير العين بشكل دوري عند الطبيب؛ للكشف المبكر عن أمراض العين الصامتة التي لا تسبب أي أعراض مباشرة، ولا يحتاج الفحص أي تحضيرات خاصة سوى إخبار الطبيب بالتاريخ المرضي وإذا الشخص يتناول أي أدوية أو مصاب بحساسية تجاه بعض المواد، وهو فحص بسيط ولا يأخذ أي وقت ويعتبر وسيلة سهلة للاطمئنان على العين.

في الختام، من المهم دائمًا استشارة طبيبك المختص إذا كنت تعاني من أي أعراض مشابهة يمكنك حجز موعد في مركز دكتور حسام جراح تجميل عيون لتقديم التقييم اللازم ووصف العلاج المناسب بناءً على حالتك الصحية الفردية.

حجز موعد

العنوان

14 شارع ابن النفيس، مدينة نصر، القاهرة، مصر

ابقى على تواصل