الرئيسية

المياه البيضاء والزرقاء في العين.. أيهما أخطر؟

المياه البيضاء والزرقاء في العين

تُعدّ كلا من المياه البيضاء والزرقاء في العين من أكثر أمراض العيون المرتبطة بالتقدم في العمر وتؤثران بشكل كبير على الرؤية؛ ممّا قد يُسبب فقدان البصر الدائم إن لم يتمّ علاجهما في الوقت المناسب. في هذا المقال سنُقدم تعريفًا لكل من المياه البيضاء والزرقاء في العين كما سنوضح أسبابهما والمخاطر الناتجة عنهم وذكر طرق العلاج المتاحة لكل منهما. وسنجيب على سؤال مهم وهو “هل يمكن أن تتحول المياه البيضاء إلى زرقاء؟”.

التعريف بالمياه البيضاء والزرقاء في العين:

المياه البيضاء:

المياه البيضاء والزرقاء في العين

هي عبارة عن عتامة تصيب عدسة العين وتُشبه غشاوة بيضاء أو رمادية تُغطّي عدسة العين الشفافة وتُعيق مرور الضوء عبرها. وتتكون الغشاوة نتيجة تجمع رواسب البروتين على عدسة العين؛ ممّا يُؤدّي إلى تشوش الرؤية وتصبح باهتة وخاصةً في الإضاءة الخافتة مع صعوبة رؤية الألوان.

المياه الزرقاء:

المياه البيضاء والزرقاء في العين

وتعرف أيضًا بالجلوكوما وهي عبارة عن زيادة في ضغط العين الذي يُؤدّي إلى تلف العصب البصري مع مرور الوقت، وهذا العصب مسؤول عن نقل الإشارات الضوئية من العين إلى الدماغ، ويُؤدّي تلف العصب البصري إلى فقدان تدريجي للرؤية وخاصةً في الرؤية المحيطية مع إمكانية فقدان البصر بشكل كامل إن لم يتمّ علاجه.

أسباب المياه البيضاء والزرقاء في العين:

أسباب المياه البيضاء:

  • التقدم في العمر هي السبب الأكثر شيوعًا للمياه البيضاء، حيث تصبح عدسة العين أقل شفافية مع مرور الوقت وتتجمع عليها طبقة من البروتين تسبب تشوش في الرؤية.
  • إصابات العين يمكن أن تُؤدّي إلى حدوث المياه البيضاء سواء كانت من الإصابات المباشرة أو العمليات الجراحية.
  • الإصابة ببعض الأمراض مثل داء السكري، ارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل الروماتويدي، يمكن أن تُزيد من خطر الإصابة بالمياه البيضاء.
  • استخدام بعض الأدوية مثل الكورتيكوستيرويدات.
  • التعرض المفرط لأشعة الشمس دون حماية يؤدي  إلى زيادة خطر الإصابة بالمياه البيضاء.
  • التدخين وتناول الكحوليات يسبب زيادة الأكسدة في الجسم التي يمكن أن تؤدي إلى إعتام عدسة العين. 
  • العامل الوراثي يمكن أن يساعد في ظهور المياه البيضاء في العين.

 

اقرأ أيضا: مشاكل العين بعد عملية المياه البيضاء

أسباب المياه الزرقاء:

  • العوامل الوراثية يمكن أن يزيد من احتمالية الإصابة بالمياه الزرقاء في العين. 
  • ارتفاع ضغط العين هو السبب الرئيسي للإصابة بالجلوكوما حيث تتراكم السوائل داخل العين مسببة ضغطًا على العصب البصري.
  • الإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل داء السكري، وارتفاع ضغط الدم.
  • تزداد احتمالية الإصابة بالمياه الزرقاء مع التقدم في العمر.
  • التعرض لإصابات في العين.
  • بعض التشوهات الخلقية في العين يمكن أن تزيد من احتمالية الإصابة بالجلوكوما.

أيهما أخطر المياه البيضاء أم الزرقاء في العين؟

المياه البيضاء والزرقاء في العين

بشكل عام يمكن القول بأن المياه الزرقاء أكثر خطورة من المياه البيضاء. بالنسبة للمياه البيضاء فإنها تسبب تشوش في الرؤية ولا يمكن أن تؤدي إلى فقد كامل فيها إلا في حالات نادرة، ويمكن علاجها بعملية المياه البيضاء التي تعتبر نسبة نجاحها كبيرة.

 

أما المياه الزرقاء تشكل خطورة كبيرة على البصر حيث تؤدي زيادة ضغط الدم في العين إلى تلف العصب البصري بشكل تدريجي ولا يمكن عكس الضرر الناتج عنه. كما تكمن خطورته من أن أعراضه لا تظهر مباشرة عند الإصابة به، ولكن قد يشعر المريض بها عند تدهور الحالة ويكمن العلاج فقط في منع التدهور. وإذا لم تعالج الحالة بشكل صحيح يمكن أن تؤدي إلى فقدان البصر بالكامل.  

طرق علاج المياه البيضاء والزرقاء في العين:

علاج المياه البيضاء:

تعتبر الجراحة هي الطريقة الأبرز لعلاج المياه البيضاء. ويتمّ إجراء الجراحة عادةً باستخدام الليزر لإزالة عدسة العين المُعتمة وتركيب عدسة اصطناعية في مكانها وتتضمن أنواع الجراحة: 

  • جراحة الفاكو وتستخدم موجات فوق الصوتية لتفتيت العدسة المعتمة ثم شفطها.
  • الجراحة الخارجية وفيها يتم إزالة عدسة العين بشق جراحي.

 

اقرأ أيضا: علاج المياه البيضاء في العين بدون جراحة أهم 5 نصائح

علاج المياه الزرقاء:

  • الأدوية وتُستخدم قطرات العين أو الأدوية الفموية لتخفيض ضغط العين عن طريق تخفيض إنتاج السائل داخل العين أو زيادة تصريفه.
  • العلاج بالليزر ويستخدم لتحسين تصريف السوائل داخل العين.  
  • الجراحة وفيها يتم عمل مسار جديد لتصريف السوائل داخل العين أو جراحة تتضمن زرع أنبوب صغير لتصريف السائل الزائد من داخل العين.
  • ويتضمن المتابعة المستمرة مع الطبيب جزءًا هامًا من العلاج لمتابعة الحالة باستمرار.

هل يمكن أن تتحول المياه البيضاء الى زرقاء في العين؟

لا يمكن أن تتحول المياه البيضاء إلى زرقاء في العين فهما مرضان مختلفان لهما أسباب مختلفة. ومع ذلك فإن هناك عوامل مشتركة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بكلًا منهما مثل الإصابة بمرض السكري أو التقدم في العمر والعوامل الوراثية. فإذا توفرت هذه العوامل من الهام المتابعة مع الطبيب بالفحص الدوري على العين.

نصائح للوقاية من المياه البيضاء والزرقاء في العين:

  • من المهمّ إجراء فحوصات منتظمة للعين للكشف المبكر عن أيّ من المياه البيضاء والزرقاء في العين والخضوع للعلاج في الوقت المناسب.
  • الحفاظ على صحة العين عن طريق اتباع نظام غذائي صحي متوازن والإقلاع عن التدخين وتجنب التعرض المفرط لأشعة الشمس.
  • ارتداء النظارات الشمسية التي تُحجب الأشعة فوق البنفسجية عند الخروج، يمكن أن يُساعد في حماية العين من المياه البيضاء.
  • التحكم في الأمراض المزمنة مثل داء السكري أو ارتفاع ضغط الدم عن طريق الاهتمام بنظام حياة صحي ومتوازن ومتابعة قياس الضغط والسكر، فمن المهمّ التحكم فيهما بشكل جيد لتقليل خطر الإصابة بالمياه الزرقاء.

 

ونحب أن نؤكد أن المياه البيضاء والزرقاء في العين هما حالتان طبيتان تتطلبان اهتمامًا كبيرًا؛ نظرًا لأن تطور أحد منهما يمكن أن يؤدي إلى مشاكل خطيرة في الإبصار. وتعتبر المياه البيضاء الأقل خطورة ونسبة نجاح علاجها كبيرة. أما المياه الزرقاء قد تسبب فقدان البصر بشكل نهائي إذا لم تُكتشف الحالة مبكرًا وأيضًا إذا تم علاجها بشكل غير صحيح؛ لذلك قد يكون إجراء الكشف الدوري على العين كفيل بمنع  مشاكل ومضاعفات هذا المرض.

 

اقرأ أيضا: سرطان جفن العين.. الأسباب والأعراض والعلاج

 

في الختام، من المهم دائمًا استشارة طبيبك المختص إذا كنت تعاني من أي أعراض مشابهة. يمكنك حجز موعد في مركز دكتور حسام لتقديم التقييم اللازم ووصف العلاج المناسب بناءً على حالتك الصحية الفردية.

حجز موعد

العنوان

14 شارع ابن النفيس، مدينة نصر، القاهرة، مصر

ابقى على تواصل